الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى فعصى فرعون الرسول فأخذناه أخذا وبيلا

جزء التالي صفحة
السابق

فعصى فرعون الرسول فأخذناه أخذا وبيلا

فعصى فرعون الرسول الذي أرسلناه إليه، ومحل الكاف النصب على أنها صفة لمصدر محذوف، أي: إنا أرسلنا إليكم رسولا فعصيتموه، كما يعرب عنه قوله تعالى: "شاهدا عليكم" إرسالأ كائنا كما أرسلنا إلى فرعون رسولا فعصاه، وقوله تعالى: فأخذناه أخذا وبيلا خارج من التشبيه جئ به للتنبيه على أنه سيحيق بهؤلاء ما حاق بأولئك لا محالة، والوبيل: الثقيل الغليظ من قولهم كلأ وبيل، أي: وخيم لا يستمرأ لثقله، والوبيل العصا الضخمة.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث