الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الجلوس عند المصيبة

جزء التالي صفحة
السابق

باب الجلوس عند المصيبة

3122 حدثنا محمد بن كثير حدثنا سليمان بن كثير عن يحيى بن سعيد عن عمرة عن عائشة قالت لما قتل زيد بن حارثة وجعفر وعبد الله بن رواحة جلس رسول الله صلى الله عليه وسلم في المسجد يعرف في وجهه الحزن وذكر القصة

التالي السابق


( يعرف في وجهه الحزن ) : جملة حالية . قال الطيبي . كأنه كظم الحزن كظما فظهر منه ما لا بد للجبلة البشرية منه ( وذكر القصة ) : وتمام القصة كما في رواية البخاري وأنا أنظر من سائر الباب ، شق الباب ، فأتاه رجل فقال إن نساء جعفر وذكر بكاءهن فأمره أن ينهاهن فذهب ثم أتاه الثانية لم يطعنه . الحديث " قال الحافظ : في هذا الحديث من الفوائد جواز الجلوس للعزاء بسكينة ووقار ، وجواز نظر النساء المحتجبات إلى الرجال الأجانب انتهى .

قال المنذري : والحديث أخرجه البخاري ومسلم والنسائي ، وبوب عليه البخاري من جلس عند المصيبة يعرف فيه الحزن .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث