الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب كراهية المغالاة في الكفن

3156 حدثنا أحمد بن صالح حدثني ابن وهب حدثني هشام بن سعد عن حاتم بن أبي نصر عن عبادة بن نسي عن أبيه عن عبادة بن الصامت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال خير الكفن الحلة وخير الأضحية الكبش الأقرن

التالي السابق


( خير الكفن الحلة ) : أي الإزار والرداء فيه الفضيلة بتكفين الميت في الحلة قال القاري : اختار بعض الأئمة أن يكون الكفن من برود اليمن بدليل هذا الحديث والأصح أن الأبيض أفضل لحديث عائشة رضي الله عنها كفن في السحولية وحديث ابن عباس كفنوا فيها موتاكم رواه أصحاب السنن . وقال ابن الملك : الأكثرون على اختيار البيض وإنما قال ذلك في الحلة لأنها كانت يومئذ أيسر عليهم ( وخير الأضحية الكبش الأقرن ) : قال الطيبي : ولعل فضيلة الكبش الأقرن على غيره لعظم جثته وسمنه في الغالب انتهى .

قال المنذري : والحديث أخرجه ابن ماجه مقتصرا منه على ذكر الكفن .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث