الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب كيف الأخذ من الشارب

جزء التالي صفحة
السابق

641 ( وقد أخبرني ) أبو علي الروذباري ، ثنا أبو بكر بن داسة ، ثنا أبو داود ، ثنا عبد الله بن مسلمة القعنبي ، عن مالك ، ( ح : وأخبرنا ) أبو عبد الله الحافظ ، أخبرني أبو بكر بن قريش ، ثنا الحسن بن سفيان ، ثنا قتيبة بن سعيد ، عن مالك بن أنس ، عن أبي بكر بن نافع ، عن أبيه ، عن ابن عمر ، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - : أنه أمر بإحفاء الشوارب وإعفاء اللحية . لفظ حديث قتيبة .

وفي حديث القعنبي : أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أمر بإحفاء الشارب وإعفاء اللحى . رواه مسلم في الصحيح عن قتيبة بن سعيد . ورويناه من حديث عبيد الله بن عمر ، وعمر بن محمد بن زيد عن نافع .

وكأنه - رحمه الله تعالى - حمل الإحفاء المأمور به في الخبر على الأخذ من الشارب بالجز دون الحلق ، وإنكاره وقع للحلق دون الإحفاء ، والوهم وقع من الراوي عنه في إنكار الإحفاء مطلقا والله أعلم ، ومن ذهب إلى الحلق زعم أنه داخل في جملة أمره بالإحفاء .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث