الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب فيما أعد الله من عقابه وغضبه يوم القيامة لمن اغتصب مال مسلم أو حلف عليه بيمين كاذبة

643 - حدثنا علي بن عبد العزيز ، ثنا أبو نعيم ، ثنا المسعودي ، عن عاصم ، عن شقيق ، عن الأشعث بن قيس ، قال : في نزلت هذه الآية ، كان بيني وبين رجل تدار في مال - أو أرض - فأتيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، فذكرت ذلك له ، فقال : " لك بينة ؟ " فقلت : لا ، قال : " فسيستحلف صاحبك " قال : إذا يحلف ، فنزلت هذه الآية : إن الذين يشترون بعهد الله وأيمانهم ثمنا قليلا إلى آخر الآية .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث