الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب المضمضة من شرب اللبن وغيره مما له دسومة

جزء التالي صفحة
السابق

691 ( أخبرنا ) أبو عمرو : محمد بن عبد الله الأديب ، أنا أبو بكر الإسماعيلي ، أنا أبو خليفة ، ثنا عبد الله - هو القعنبي - عن مالك ، عن يحيى بن سعيد ، عن بشير بن يسار ؛ أن سويد بن النعمان أخبره : أنه خرج مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عام خيبر حتى إذا كان بالصهباء من أدنى خيبر صلى العصر ، ثم دعا بالأزواد فلم يؤت إلا بالسويق ، فأمر به فثري ، فأكل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وأكلنا معه ، ثم قام إلى المغرب ، فمضمض ومضمضنا ، ثم صلى ولم يتوضأ . رواه البخاري في الصحيح عن القعنبي وغيره .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث