الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الانتضاح بعد الوضوء لرد الوسواس

جزء التالي صفحة
السابق

703 ( أخبرنا ) أبو الحسن بن الفضل القطان ببغداد ، أنا عبد الله بن جعفر بن درستويه ، ثنا يعقوب بن سفيان ، ثنا عبد الله بن يوسف ، ثنا ابن لهيعة ، أخبرني عقيل ، عن ابن شهاب ، عن عروة بن الزبير ، عن أسامة بن زيد بن حارثة ، عن أبيه : أن جبريل [ ص: 162 ] نزل إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - في أول ما أوحي إليه ، فعلمه الوضوء ، فتوضأ النبي - صلى الله عليه وسلم - فلما فرغ أخذ النبي - صلى الله عليه وسلم - بيده ماء فنضح به فرجه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث