الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ذكر البيان بأن الشفاعة في القيامة قد تكون لغير الأنبياء

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 376 ] ذكر البيان بأن الشفاعة في القيامة قد تكون لغير الأنبياء

7376 - أخبرنا محمد بن عمر بن يوسف قال : حدثنا نصر بن علي قال : حدثنا بشر بن المفضل قال : حدثنا خالد الحذاء عن عبد الله بن شقيق قال : جلست إلى قوم أنا رابعهم ، فقال أحدهم : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ليدخلن الجنة بشفاعة رجل من أمتي أكثر من بني تميم قال : سواك يا رسول الله ؟ قال : سواي .

قلت : أنت سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ قال : نعم ، فلما قام ، قلت : من هذا ؟ قالوا : ابن الجدعاء ، أو ابن أبي الجدعاء .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث