الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

819 - حدثنا عبد الله بن سعيد ، قال : نا أبو عبد الرحمن بن منصور ، قال أبو سعيد : سألت رجلا من قومه عن اسمه ، فقال النضر قال : نا أبو الجنوب ، قال : نا علي ، قال : كنا جلوسا مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : فطلع علينا رجل من أهل العالية فقال : يا رسول الله أخبرني بأشد شيء في هذا الدين وألينه قال : ألينه شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا عبده ورسوله ، وأشده يا أخا العالية الأمانة ، إنه لا دين لمن لا أمانة له، ولا صلاة له ولا زكاة له ، يا أخا العالية إنه من أصاب مالا من حرام فأنفقه لم يؤجر عليه ، وإن ادخره كان زاده إلى النار، يا أخا العالية إنه من أصاب مالا من حرام فلبس جلبابا ، يعني قميصا لم تقبل صلاته حتى ينحي ذلك الجلباب عنه ، إن الله تبارك وتعالى أكرم وأجل يا أخا العالية من أن يتقبل عمل رجل أو [ ص: 62 ] صلاته ، وعليه جلباب من حرام .

وهذا الحديث لا نعلم له إسنادا إلا هذا الإسناد ، وأبو الجنوب ، فلا نعلم أسند عنه إلا النضر بن منصور .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث