الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

إن الجذع يوفي مما يوفي منه الثني

جزء التالي صفحة
السابق

7614 - حدثنا أبو بكر بن إسحاق ، أنبأ عبد الله بن أحمد بن حنبل ، حدثنا أبي ، ثنا محمد بن جعفر ، ثنا شعبة ، عن عاصم بن كليب ، عن أبيه ، عن رجل ، من مزينة أو جهينة قال : كان أصحاب رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - إذا كان قبل الأضحى بيوم أو يومين أعطوا جذعين وأخذوا ثنيا ، فقال رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - : " إن الجذعة تجزئ مما تجزئ منه الثنية " .

[ ص: 320 ] هذا حديث مختلف فيه عن عاصم بن كليب ، وهو مما لم يخرجاه الشيخان - رضي الله عنهما - وقد اشترطت لنفسي الاحتجاج به ، والحديث عندي صحيح بعد أن أجمعوا على ذكر الصحابي فيه ، ثم سماه إمام الصنعة سفيان بن سعيد الثوري - رضي الله عنه - .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث