الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة جعل آنية الذهب والفضة مصبا لماء الوضوء

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 59 ] مسألة : فإن جعل آنية الذهب والفضة مصبا لماء الوضوء ، ينفصل الماء عن أعضائه إليه ، صح الوضوء ; لأن المنفصل الذي يقع في الآنية قد رفع الحدث ، فلم يزل ذلك بوقوعه في الإناء ، ويحتمل أن تكون كالتي قبلها ; لأن الفخر والخيلاء وكسر قلوب الفقراء يحصل باستعماله هاهنا ; كحصوله في التي قبلها ، وفعل الطهارة يحصل هاهنا قبل وصول الماء إلى الإناء ، وفي التي قبلها بعد فصله عنه ، فهي مثلها في المعنى ، وإن افترقا في الصورة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث