الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

النهي عن مجلسين وملبسين

جزء التالي صفحة
السابق

7787 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ، ثنا العباس بن محمد الدوري ، ثنا [ ص: 388 ] عثمان بن عمر ، ثنا إسرائيل ، عن ميسرة بن حبيب ، عن المنهال بن عمرو ، عن عائشة بنت طلحة ، عن عائشة أم المؤمنين - رضي الله عنها - قالت : ما رأيت أحدا أشبه سمتا ودلا وهديا برسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - من فاطمة بنت رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - في قيامها وقعودها ، قالت : وكانت إذا دخلت على النبي - صلى الله عليه وآله وسلم - قام إليها فقبلها وأجلسها في مجلسه ، وكان النبي - صلى الله عليه وآله وسلم - إذا دخل عليها قامت من مجلسها فقبلته وأجلسته في مجلسها ، فلما مرض النبي - صلى الله عليه وآله وسلم - دخلت فاطمة ، فأكبت عليه ، ثم رفعت رأسها فبكت ، ثم أكبت عليه ورفعت رأسها فضحكت فقلت : إني كنت أظن أن هذه من أعقل نسائنا فإذا هي من النساء ، فلما توفي قلت لها : رأيتك حين أكببت على النبي - صلى الله عليه وآله وسلم - فرفعت رأسك فبكيت ، ثم أكببت عليه فرفعت رأسك فضحكت ، ما حملك على ذلك ؟ قالت : إني إذا لنذرة ، أخبرني أنه ميت من وجعه هذا فبكيت ، ثم أخبرني أني أسرع أهل بيته لحوقا به فذاك حين ضحكت .

هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهذه السياقة ، إنما اتفقا على حديث الشعبي ، عن مسروق ، عن عائشة - رضي الله عنها - .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث