الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

النهي عن تعاطي السيف مسلولا

جزء التالي صفحة
السابق

7857 - أخبرنا أبو عبد الله محمد بن علي بن أحمد بن علم الصفار ببغداد ، ثنا محمد بن إسحاق الصغاني ، ثنا وهب بن جرير ، ثنا أبي قال : سمعت منصور بن زاذان يحدث عن ميمون بن أبي شبيب ، عن قيس بن سعد بن عبادة : أن أباه دفعه إلى النبي - صلى الله عليه وآله وسلم - يخدمه ، قال : فأتى علي النبي - صلى الله عليه وآله وسلم - ، وقد صليت ركعتين ، فضربني برجله . فقال : " ألا أدلك على باب من أبواب الجنة ؟ " ، قلت : بلى يا رسول الله ، قال : " لا حول ولا قوة إلا بالله " .

هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ، ولم يخرجاه . وكان القصد في ذكره في هذا الموضع : أن الوالد له مباح أن يخدم ولده ، ثم للموهوب له الخدمة أن يستخدم منه . ثم يعرف من فضل قيس بن سعد - رضي الله عنه - أنه خدم النبي - صلى الله عليه وآله وسلم - ، حتى صار منه بمنزلة صاحب الشرط ، ثم لم يفارق أمير المؤمنين علي بن أبي طالب - رضي الله عنه - في السراء والضراء ، إلى أن استشهد بين يديه يوم صفين .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث