الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب التأذين للفجر أي وقت هو

859 - حدثنا ابن مرزوق ، قال : ثنا وهب ، قال : ثنا شعبة ، عن سوادة القشيري ، عن سمرة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله .

قال أبو جعفر : فذهب قوم إلى أن الفجر يؤذن لها قبل دخول وقتها ، واحتجوا في ذلك بهذه الآثار ، فممن ذهب إلى ذلك أبو يوسف رحمه الله .

وخالفهم في ذلك آخرون ، فقالوا : لا ينبغي أن يؤذن للفجر أيضا إلا بعد دخول وقتها ، كما لا يؤذن لسائر الصلوات إلا بعد دخول وقتها . واحتجوا في ذلك فقالوا : إنما كان أذان بلال الذي كان يؤذن به بليل لغير الصلاة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث