الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


807 - حدثنا أحمد بن عمرو الخلال المكي ، ثنا محمد بن أبي عمر العدني ، ثنا فرج بن سعيد ، عن عمه ثابت بن سعيد ، عن أبيه سعيد ، عن أبيض بن حمال ، أنه أسلم على ثلاثة نفر إخوة من كندة كانوا عبيدا له في الجاهلية ، فوفد إلى أبي بكر - رضي الله عنه - وأحدهم معه يخدمه ، فكلم الخادم أبا بكر - رضي الله عنه - في خلافته ، فدعا أبو بكر - رضي الله عنه - أبيض بن حمال فطلب منه أن يعتق رقبة الذي يخدمه ، ويشتري منه أخوين اللذين بمأرب بستة من علوج سبي القادسية ، ففعل ذلك أبيض بن حمال ، فأعتق الذي كان معه وأخذ مكان أخويه ستة من علوج سبي القادسية ، قال : وكانت وفادة أبيض بن حمال إلى أبي بكر الصديق - رضي الله عنه - أن العمال انتقضوا عليهم لما قبض رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فيما " صالح أبيض بن حمال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بالحلل السبعين " فأقر ذلك أبو بكر - رضي الله عنه - على ما وضعه [ ص: 278 ] رسول الله - صلى الله عليه وسلم - حتى مات أبو بكر ، فلما مات أبو بكر انتقض ذلك وصار على الصدقة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث