الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الطيب للمرأة عند غسلها من الحيض

جزء التالي صفحة
السابق

814 ( وأخبرنا ) أبو عبد الله الحافظ وأبو نصر : محمد بن علي بن محمد الفقيه الشيرازي ، قالا : ثنا أبو عبد الله : محمد بن يعقوب ، ثنا يحيى بن محمد بن يحيى ، ثنا أبو الربيع ، ثنا حماد ، ثنا أيوب ، عن حفصة بنت سيرين ، عن أم عطية قالت : كنا ننهى أن نحد على ميت فوق ثلاث إلا على زوج أربعة أشهر وعشرا ، ولا نكتحل ولا نتطيب ولا نلبس ثوبا مصبوغا إلا ثوب عصب ، وقد رخص في طهرها إذا اغتسلت إحدانا من محيضها في نبذة من قسط وأظفار . رواه البخاري في الصحيح عن الحجبي ورواه مسلم عن أبي الربيع الزهراني كلاهما عن حماد بن زيد .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث