الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ذكر أخبار ملوك الفرس بعد الإسكندر وهم ملوك الطوائف

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

ذكر ملك أشك بن أشكان

ثم خرج رجل يقال له أشك ، وهو من ولد دارا الأكبر ، وكان مولده ومنشؤه بالري ، فجمع جمعا كبيرا وسار يريد أنطيخس ، وزحف إليه أنطيخس والتقيا ببلاد الموصل ، فقتل أنطيخس ، وملك أشك السواد وصار بيده من الموصل إلى الري ، وأصبهان ، وعظمته سائر ملوك الطوائف لنسبه وشرفه وفعله ، وبدءوا به كتبهم ، وسموه ملكا من غير أن يعزل أحدا منهم ، ثم ملك بعده ابنه سابور بن أشك .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث