الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

( 1066 ) فصل : وإن قدر على القيام ، إلا أنه يكون على هيئة الراكع كالأحدب ، أو من هو في بيت قصير السقف ، لا يمكنه الخروج منه ، أو في سفينة ، أو خائف لا يأمن أن يعلم به إذا رفع رأسه ، فإنه إن كان ذلك لحدب أو كبر ، لزمه قيام مثله ، وإن كان لغير ذلك ، احتمل أن يلزمه القيام ، قياسا على الأحدب ، واحتمل أن لا يلزمه ، فإن أحمد - رحمه الله - ، قال في الذي في السفينة لا يقدر على أن يستتم قائما ، لقصر سماء السفينة : يصلي قاعدا ، إلا أن يكون شيئا يسيرا . فيقاس عليه سائر ما في معناه ; لقول النبي صلى الله عليه وسلم : { صل قائما ، فإن لم تستطع فقاعدا } وهذا لم يستطع القيام .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث