الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب إنما الماء من الماء

345 حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا غندر عن شعبة ح وحدثنا محمد بن المثنى وابن بشار قالا حدثنا محمد بن جعفر حدثنا شعبة عن الحكم عن ذكوان عن أبي سعيد الخدري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مر على رجل من الأنصار فأرسل إليه فخرج ورأسه يقطر فقال لعلنا أعجلناك قال نعم يا رسول الله قال إذا أعجلت أو أقحطت فلا غسل عليك وعليك الوضوء وقال ابن بشار إذا أعجلت أو أقحطت

التالي السابق


قوله - صلى الله عليه وسلم - : ( إذا أعجلت أو أقحطت فلا غسل عليك ) وفي رواية ابن بشار ( أعجلت أو أقحطت ) أما ( أعجلت ) فهو في الموضعين بضم الهمزة وإسكان العين وكسر الجيم أما ( أقحطت ) فهو في الأولى بفتح الهمز والحاء ، وفي رواية ابن بشار بضم الهمزة وكسر الحاء مثل أعجلت ، والروايتان صحيحتان ومعنى الإقحاط هنا عدم إنزال المني . وهو استعارة من قحوط المطر وهو إنجاسه ، وقحوط الأرض وهو عدم إخراجها النبات ، والله أعلم .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث