الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يجوز أن يخلع الله نبيا من النبوة

جزء التالي صفحة
السابق

فرع [ هل يجوز أن يخلع الله نبيا من النبوة ؟ ] ذكره إمام الحرمين وغيره . إن قيل : هل يجوز أن يخلع الله نبيا من النبوة ؟ قلنا : هذا لا يمتنع عقلا ، فإن الله يفعل ما يشاء ، ويحكم ما يريد . [ ص: 22 ] قال : فإن قيل : لو خلع كيف يكون أحوال تلك المعجزات ؟ قلنا : كانت ترد إذن أو تزال ، وأما شرعا فمن ثبتت له العصمة لا تزول عنه . قال : ولا معول على ما نقله الضعفاء من أن بلعم بن باعوراء كان نبيا ، فخلعه الله تعالى ، فإن ذلك ضعيف لا يصح .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث