الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

القسم الخامس الإشارة

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 68 ] القسم الخامس ما أشار إليه كإشارته عليه السلام بأصابعه العشر ثلاث مرات إلى أيام الشهر الكامل ، حيث قال : { الشهر كذا وكذا ثم أشار مثل ذلك وقبض في الثالثة الإبهام } ، فبين بهذه الإشارة أن الشهر قد يكون ثلاثين ، وقد يكون تسعة وعشرين ، وقوله : " الشهر " عام في الشهور كلها من حيث إنه لا معهود يصير إليه ، وهذا مبطل لقول من قال : إن رمضان لا ينقص ، حكاه صاحب المصادر " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث