الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الرجل يطلق المرأة فيتزوجها عبد بغير إذن مولاه

جزء التالي صفحة
السابق

1485 ( 18 ) الرجل يطلق المرأة فيتزوجها عبد بغير إذن مولاه

( 1 ) حدثنا هشيم عن منصور عن الحسن قال : إذا طلق الرجل امرأته ثم تزوجها عبد بغير إذن مواليه فدخل بها ، قال الحسن : ليس بزوج .

( 2 ) حدثنا هشيم عن محمد بن سالم عن الشعبي مثل قول الحسن ، وقال الحكم : هو زوج وله أن يراجعها [ ص: 286 ]

( 3 ) حدثنا حفص بن غياث عن ابن جريج عن عطاء في المرأة تطلق ثلاثا فيتزوجها عبد بغير إذن مواليه قال : قال عطاء : كل نكاح على غير وجه نكاح فإنها لا ترجع إلى زوجها الأول .

( 4 ) حدثنا إسماعيل بن عياش عن ابن عبد العزيز بن عبد الله عن الحارث عن إبراهيم قال : لا ترجع إليه ؛ لأنه نكاح ليس رشدة .

( 5 ) حدثنا عبد الصمد بن عبد الوارث عن جابر عن حماد قال : لا يحل لها أن ترجع به إلى زوجها الأول حتى تنكح نكاح المسلمين الذي يجوز .

( 6 ) حدثنا عفان قال : ثنا سعيد بن زيد قال : ثنا ليث عن طاوس قال : كل نكاح كان بغير سنة فإن المرأة لا تحل لزوجها الأول .

( 7 ) حدثنا أبو أسامة عن سفيان عن جابر عن عامر في العبد والخصي قال : هو زوج .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث