الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

القول في أحكام السفر :

20 - رخصة القصر والفطر والمسح ثلاثة أيام بلياليها ، وأما التنقل على الدابة فحكم خارج المصر لا السفر . ومنها سقوط الجمعة والعيدين والأضحية وتكبير التشريق . [ ص: 47 ] وأما صحة الجمعة فمن أحكام المصر . ومن أحكام السفر حرمته على المرأة بغير زوج أو محرم .

22 - ولو كان واجبا ، ومن ثم كان وجود أحدهما شرطا لوجوب الحج عليها واختلفوا في وجوب نفقته عليها إذا امتنع المحرم إلا بها . والمعتمد الوجوب عليها بناء على أنه شرط وجوب الأداء . ويستثنى من حرمة خروجها إلا بأحدهما هجرتها من دار الحرب إلى دار الإسلام .

23 - ومن أحكامه منع الولد منه إلا برضاء أبويه إلا في الحج إذا استغنينا عنه ، وتحريمه على المديون إلا بإذن الدائن ، إلا إذا كان مؤجلا

التالي السابق


( 20 ) قوله : رخصة القصر إلخ . أقول أراد به صلاة الرباعية ركعتين في السفر وفيه أن صلاة الرباعية ركعتين في السفر عزيمة لا رخصة كما حقق في كتب الأصول . [ ص: 47 ] قوله : وأما صحة الجمعة إلخ . أقول لا موقع لهذه العبارة ههنا .

( 22 ) قوله : ولو كان واجبا . أي فرضا .

( 23 ) قوله : ومن أحكامه منع الولد منه . أي منع الشارع الولد من السفر أي حرمته عليه

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث