الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

وأما الغنى الذي يحرم به السؤال فهو أن يكون له سداد عيش بأن كان له قوت يومه لما روي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال { من سأل الناس عن ظهر غنى فإنما يستكثر من جمر جهنم قيل : يا رسول الله ، وما ظهر الغنى ؟ قال : أن يعلم أن عنده ما يغديهم أو ما يعشيهم } فإن لم يكن له قوت يومه ولا ما يستر به عورته يحل له أن يسأل ; لأن الحال حال الضرورة وقد قال الله تعالى : { ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة } ، وترك السؤال في هذا الحال إلقاء النفس في التهلكة وإنه حرام فكان له أن يسأل بل يجب عليه ذلك .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث