الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ذكر من أدركهم من التابعين وروى عنهم وما رواه عنهم من الأحاديث

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

قال الشيخ أبو نعيم رحمه الله :

أدرك محمد بن أسلم من التابعين جماعة فإن الأعمش وإسماعيل بن أبي خالد تابعيان ، وهو قد سمع من محمد ويعلى ابني عبيد ، ومحاضر ، وعبيد الله بن موسى العبسي ، وأبي نعيم ، وجعفر بن عوف . وأدرك من أصحاب الثوري والأوزاعي جماعة منهم : قبيصة والحسين بن جعفر ويزيد بن هارون وعبد العزيز بن أبان ، ومحمد بن كثير ، ووهب بن جرير ، وخلاد بن يحيى ، ومؤمل ، والحميدي ، والعلاء بن عبد الجبار . ومن أهل المشرق : النضر بن شميل ، ويحيى بن يحيى ، والحسين بن الوليد ، وجعفر بن يحيى ممن لا يعد .

حدثنا أبو الحسين محمد بن محمد بن عبيد الله ، ثنا محمد بن أحمد بن زهير الطوسي ، ثنا محمد بن أسلم ، ثنا يعلى ، ثنا محمد بن عمرو ، عن أبي سلمة ، عن أبي هريرة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " أكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم خلقا " .

حدثنا أبو الحسين محمد بن أحمد ، قال : ثنا محمد بن أحمد ، ثنا محمد بن أسلم ، ثنا عبيد الله بن موسى ، ثنا شيبان ، عن عاصم ، عن أبي صالح ، عن أبي هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لا يزني الرجل وهو مؤمن ولا يشرب [ ص: 249 ] الخمر وهو مؤمن ، ينزع منه الإيمان ولا يعود حتى يتوب فإذا تاب عاد إليه " . غريب من حديث عاصم لا أعلمه رواه عنه إلا شيبان بهذا اللفظ .

حدثنا محمد بن أحمد ، ثنا محمد بن أحمد ، ثنا محمد بن أسلم ، ثنا عبد الله بن موسى ، ثنا موسى بن عبيدة ، عن عبد الله بن دينار ، عن ابن عمر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ما رأيت من ناقصات عقول ودين أسبى للب ذوي الألباب منكن " . غريب من حديث عبيد الله تفرد به موسى .

حدثنا محمد بن أحمد ، ثنا محمد بن أحمد ، ثنا محمد بن أسلم ، ثنا يعلى بن عبيد ، عن إسماعيل بن أبي خالد ، عن الشعبي ، عن ثابت بن قطنة ، قال : قال عبد الله - يعني ابن مسعود - : " عليكم بالطاعة والجماعة فإنها حبل الله الذي أمر به ، وإن ما تكرهون في الجماعة خير مما تحبون في الفرقة ، وإن الله تعالى لم يخلق في هذه الدنيا شيئا إلا جعل الله له نهاية ينتهي إليها ، ثم ينقص ويزيد ، فالإسلام اليوم مقبل له ثبات ويوشك أن يبلغ نهايته ، وآية ذلك أن تغشوا الناقة ، وتقطع الأرحام حتى لا يخاف الغني إلا الفقر ، وحتى لا يجد الفقير من يعطف عليه ، وحتى إن الرجل ليشتكي الحاجة وابن عمه غني ما يعطف عليه بشيء " .

حدثناه محمد بن أحمد ، ثنا محمد بن أحمد ، ثنا محمد بن أسلم ، ثنا قبيصة ، وحسين بن حفص ، ومحمد بن كثير ، قالوا : ثنا سفيان ، عن الأعمش ، عن زيد بن وهب ، عن عبد الله بن مسعود ، قال : ثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو الصادق المصدوق ، الحديث .

حدثنا محمد بن أحمد ، ثنا محمد ، ثنا جعفر بن عون ، ثنا المعلى بن عرفان ، قال : سمعت أبا وائل ، يقول : سمعت ابن مسعود ، يقول : " ينتهي الإيمان إلى الورع ، ومن أفضل الدين أن لا يزال باله غير خال عن ذكر الله عز وجل ، ومن رضي بما أنزل الله من السماء إلى الأرض دخل الجنة إن شاء الله ، ومن أراد الجنة لا شك فيها فلا يخف في الله لومة لائم " .

حدثنا محمد بن أحمد بن يزيد - إملاء - ثنا محمد بن أحمد بن زهير ، [ ثنا محمد بن أسلم ، ثنا إبراهيم بن سليمان ] ، ثنا عبد الحكم ، عن أنس بن مالك ، [ ص: 250 ] أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " الصلوات الخمس كفارات لما بينهن ما اجتنبت الكبائر ، والجمعة إلى الجمعة وزيادة ثلاثة أيام " .

حدثنا محمد بن أحمد ، ثنا محمد بن أحمد ، ثنا محمد بن أسلم ، ثنا إبراهيم بن سليمان ، ثنا عبد الحكم ، عن أنس بن مالك ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " لا يقبل الله صلاة رجل لا يؤدي الزكاة حتى يجمعهما ، فإن الله تعالى قد جمعهما فلا تفرقوا بينهما " .

حدثنا أبو أحمد محمد بن أحمد الغطريفي ، ثنا محمد بن إسحاق بن خزيمة ، ثنا محمد بن أسلم الطوسي ، ثنا عبد الحكم بن ميسرة ، ثنا ابن جريج ، عن أبي الزبير ، عن جابر ، قال : ما رئي رسول الله صلى الله عليه وسلم - أو قال : " ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم مادا رجليه بين أصحابه " . غريب من حديث ابن جريج لم نكتبه إلا من حديث محمد بن أسلم .

حدثنا أبو طاهر محمد بن الفضل بن محمد بن إسحاق بن خزيمة ، ثنا زنجويه بن محمد بن الحسن ، ثنا محمد بن أسلم ، ثنا قبيصة بن عقبة ، ثنا سفيان ، عن الأعمش ، عن أبي وائل ، قال : قال عبد الله بن مسعود : " صلوا الصلوات في المسجد فإنها من الهدي وسنة محمد صلى الله عليه وسلم " . غريب من حديث الأعمش عن أبي وائل .

حدثنا أبو طاهر محمد بن الفضل ، ثنا زنجويه بن محمد ، ثنا محمد بن أسلم ، ثنا قبيصة بن عقبة ، ثنا الليث بن سعد ، عن عقيل ، عن ابن شهاب ، عن أنس بن مالك ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " عليكم بالدلجة فإن الأرض تطوى بالليل " .

حدثنا أبو نصر أحمد بن الحسين بن أحمد بن عبيد المرواني ، ثنا زنجويه بن محمد اللباد ، ثنا محمد بن أسلم الطوسي ، ثنا عبيد الله بن موسى ، ثنا أبو الوفاء جعفر ، قال : حدثني أبي ، عن ابن عمر ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " من سمع الفلاح فلم يجبه فلا هو معنا ولا هو وحده " غريب من حديث ابن عمر لم نكتبه إلا من حديث أبي الوفاء .

[ ص: 251 ] حدثنا أبو نصر ، ثنا زنجويه ، ثنا محمد بن أسلم ، ثنا يعلى بن عبيد ، ثنا يحيى بن عبيد الله ، عن أبيه ، عن أبي هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لا تقبل صلاة بغير طهور ، ولا صدقة من غلول " .

حدثنا أبو نصر ، ثنا زنجويه ، ثنا محمد بن أسلم الزاهد ، ثنا عبيد الله بن موسى ، أخبرنا هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عمرو بن أبي سلمة ، قال : " رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي في ثوب واحد قد خالف بين طرفيه على عاتقيه " .

حدثنا أبو نصر ، ثنا زنجويه بن محمد ، ثنا محمد بن أسلم ، ثنا عبد الله بن الزبير ، ثنا سفيان ، ثنا أبو الزناد ، عن الأعرج ، عن أبي هريرة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " ثلاثة في ضمان الله ، رجل خرج إلى مسجد من مساجد الله عز وجل ، ورجل خرج غازيا في سبيل الله ، ورجل خرج حاجا " .

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر - من أصله - ثنا الحسن بن علي بن نصر الطوسي ، ثنا محمد بن أسلم ، ثنا حسين بن الوليد ، ثنا سليمان بن أرقم ، عن الزهري ، عن سعيد بن المسيب ، عن عثمان بن عفان ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن الصبحة تمنع بعض الرزق " .

حدثنا محمد بن أحمد بن يزيد ، ثنا محمد بن أحمد ، ثنا محمد بن أسلم ، ثنا عبد الله بن موسى ، ثنا داود ، عن الشعبي ، عن جرير ، قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " بني الإسلام على خمس : شهادة أن لا إله إلا الله " الحديث .

حدثنا محمد بن أحمد ، ثنا محمد بن أحمد ، ثنا محمد بن أسلم ، ثنا يزيد بن هارون ، قال : أخبرنا شريك ، عن ليث ، عن عبد الرحمن بن سابط ، عن أبي أمامة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من لم يمنعه من الحج حاجة ظاهرة أو مرض حابس أو سلطان جائر فمات ولم يحج فليمت يهوديا أو نصرانيا " .

[ ص: 252 ] حدثنا محمد بن أحمد ، ثنا محمد بن أحمد ، ثنا محمد بن أسلم ، ثنا قبيصة ، ثنا سفيان ، عن الأوزاعي ، عن إسماعيل بن عبيد الله ، عن عبد الرحمن بن غنم ، عن عمر بن الخطاب ، قال : " من أطاق الحج ولم يحج حتى مات فأقسموا عليه أنه مات يهوديا أو نصرانيا " .

حدثنا أبو أحمد محمد بن أحمد الغطريفي ، ثنا محمد بن إسحاق بن خزيمة ، ثنا محمد بن أسلم ، ثنا مؤمل بن إسماعيل ، ثنا حماد بن سلمة ، عن ثابت البناني ، عن أنس بن مالك ، قال : مر رسول الله صلى الله عليه وسلم بقوم يضحكون - أو يمزحون - فقال : " أكثروا ذكر هازم اللذات " .

حدثنا أبو أحمد ، ثنا محمد بن إسحاق ، ثنا محمد بن أسلم ، ثنا مؤمل بن إسماعيل ، ثنا حماد بن سلمة ، عن ثابت ، عن أنس ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ما من مسلم يموت فيشهد له أربعة أهل أبيات من جيرانه الأدنين أنهم لا يعلمون إلا خيرا إلا قال الله تعالى : قد قبلت قولكم - أو قال : شهادتكم - وغفرت له ما لا تعلمون " .

حدثنا أبو نصر أحمد بن الحسن بن عبيد المرواني ، ثنا زنجويه بن محمد ، ثنا محمد بن أسلم ، ثنا يعلى بن عبيد ، عن الأعمش ، عن أبي صالح ، عن أبي هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " التسبيح للرجال والتصفيق للنساء " .

حدثنا أبو نصر ، ثنا زنجويه بن محمد ، ثنا محمد بن أسلم ، ثنا عبيد الله بن موسى ، ثنا إسرائيل ، عن سعيد بن أبي عروبة ، ثنا يزيد العقيلي ، عن أبي الجوزاء ، عن عائشة ، قالت : " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يفتتح الصلاة بالتكبير ويختمها بالتسليم " .

حدثنا أبو نصر ، ثنا زنجويه ، ثنا محمد بن أسلم ، ثنا قبيصة ، ثنا سفيان ، عن عمرو بن قيس ، عن الحكم ، عن القاسم بن مخيمرة ، عن شريح بن هانئ ، عن علي ، رضي الله عنه ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " المسح للمقيم يوم وليلة ، وللمسافر ثلاثة أيام ولياليهن " .

حدثنا أبو نصر ، ثنا زنجويه ، ثنا محمد بن أسلم ، ثنا قبيصة ، ثنا سفيان [ ص: 253 ] الثوري ، عن أبي هريرة ، قال : كنا إذا أتينا أبا سعيد الخدري قال : مرحبا بوصية رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن الناس لكم تبع ، وسيأتي رجال من أقطاع الأرض يتفقهون في الدين فاستوصوا بهم خيرا " .

حدثنا محمد بن أحمد ، ثنا محمد بن أحمد بن زهير ، ثنا محمد بن أسلم ، ثنا عبيد الله بن موسى ، ثنا عبد الأعلى ، عن أعين ، عن يحيى بن أبي كثير ، عن عروة ، عن عائشة ، قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " الشرك أخفى من دبيب النمل على الصفا في الليلة الظلماء ، وأدناه أن تحب على شيء من الجور وتبغض على شيء من العدل ، وهل الدين إلا الحب في الله والبغض في الله ؟ قال الله تعالى : ( قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ) " .

حدثنا محمد ، ثنا محمد ، ثنا محمد بن أسلم ، ثنا الحسين بن حفص ، ثنا سفيان الثوري ، عن سعيد الجريري ، عن أبي نضرة ، عن أبي فراس ، أن عمر بن الخطاب قال في خطبته : " إنما كنا نعرفكم أيها الناس ورسول الله صلى الله عليه وسلم فينا والوحي ينزل ، وينبئنا الله من أخباركم ، فمن أظهر لنا خيرا أحببناه عليه ، وأنزلناه به ، ومن أظهر لنا شرا أبغضناه عليه وأنزلناه به ، سرائركم فيما بينكم وبين ربكم " .

حدثنا محمد ، ثنا محمد ، ثنا محمد بن أسلم ، ثنا عبد الله بن موسى ، ثنا شيبان ، عن منصور ، عن سعد بن عبيدة ، عن محمد الكندي ، عن ابن عمر ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : " لا تحلف بأبيك ولا تحلف بغير الله فإنه من حلف بغير الله فقد أشرك " .

حدثنا محمد ، قال : ثنا محمد ، ثنا محمد بن أسلم ، ثنا عبيد الله بن موسى ، ثنا إسرائيل ، عن حكيم بن جبير ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من مات وهو مدمن الخمر لقي الله وهو كعابد وثن " .

حدثنا محمد ، ثنا محمد ، ثنا محمد بن أسلم ، ثنا مؤمل بن إسماعيل ، ثنا سفيان ، [ ص: 254 ] عن عبد الكريم ، عن مجاهد ، عن عبد الله بن عمر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لا يدخل الجنة مدمن خمر " .

حدثنا محمد ، ثنا محمد ، ثنا محمد بن أسلم ، ثنا عبد الحكم بن ميسرة ، ثنا سعيد بن بشير - صاحب قتادة - عن قتادة ، عن أنس ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " صنفان من أمتي لا تنالهم شفاعتي يوم القيامة ، المرجئة والقدرية " .

حدثنا محمد ، ثنا محمد ، ثنا محمد بن أسلم ، ثنا عمار بن عبد الجبار ، عن الهيثم بن جماز ، عن أبي داود ، عن زيد بن أرقم ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من قال لا إله إلا الله مخلصا دخل الجنة " .

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " وإخلاصك بلا إله إلا الله أن تحجزك عما حرم الله عليك " .

حدثنا محمد ، ثنا محمد ، ثنا محمد بن أسلم ، ثنا عبد الرحيم بن واقد ، ثنا مالك بن سعيد ، عن إسماعيل بن عبد الملك ، عن أبي الزبير ، عن جابر ، قال : " لما كان يوم الخندق نظرت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فوجدته قد وضع بينه وبين إزاره حجرا يقيم صلبه من الجوع .

قال الشيخ أبو نعيم رحمة الله تعالى عليه :

اقتصرنا على من ذكرناهم من الأئمة الذين هم أوتاد الأرض لاشتهارهم مع وفور علمهم بالنسك والعبادة ، ولو ذكرنا من نحا نحوهم في التعبد والنسك من رواة الآثار والفقهاء لطال الكتاب . وعدنا إلى ذكر المشتهرين بالنسك والمغتنمين لحظوظهم من الأوقات والساعات الذين ليس لغيرهم فيهم مرتع ولا عنهم مقتبس .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث