الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مثله للرجل ينزل به الموت وأخصاؤه الثلاثة أهله وماله وعمله

حدثنا عبد الله بن محمد ، حدثنا محمد بن شبل ، ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ، ثنا محمد بن فضيل ، عن عاصم ، عن رجل ، عن عبيد بن عمير ، قال : كان لرجل ثلاثة أخلاء بعضهم أخص له من بعض ، فنزلت به نازلة فلقي أخص الثلاثة به فقال : يا فلان إنه نزل بي كذا وكذا ، وإني أحب أن تعينني ، قال : ما أنا بالذي أفعل ، فانطلق إلى الذي يليه في الخاصة فقال : يا فلان إنه قد نزل بي كذا وكذا وأنا أحب أن تعينني ، قال : فأنطلق معك حتى تبلغ المكان الذي تريد ، فإذا بلغت رجعت وتركتك ، قال : فانطلق إلى أخص الثلاثة ، فقال : يا فلان إنه قد نزل بي كذا وكذا فأنا أحب أن تعينني ، قال : أنا أذهب معك حيث ذهبت ، وأدخل معك حيث دخلت ، قال : فالأول ماله ، خلفه في أهله ولم يتبعه منه شيء ، والثاني أهله وعشيرته ، ذهبوا معه إلى قبره ثم رجعوا وتركوه ، والثالث هو عمله ، وهو معه حيث ما ذهب ويدخل معه حيث ما دخل .

حدثنا أبو بكر بن مالك ، ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، ثنا أبي ، ثنا وكيع ، ثنا الأعمش ، عن سفيان ، عن عبيد بن عمير ، قال : من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين ، ويلهمه فيه رشده .

كذا رواه وكيع ، عن الأعمش ، عن أبي وائل ، عن عبد الله بن مسعود مرفوعا مثله .

حدثنا أبو بكر بن مالك ، ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، حدثني أبي ، ثنا أبو معاوية ، عن الأعمش ، عن مجاهد ، عن عبيد بن عمير ، قال : ما المجتهد فيكم إلا كاللاعب فيمن مضى .

حدثنا إبراهيم بن عبد الله بن إسحاق ، ثنا محمد بن إسحاق ، ثنا قتيبة بن [ ص: 270 ] سعيد ، ثنا جرير ، عن منصور ، عن مجاهد ، عن عبيد بن عمير ، قال : إن الدنيا هينة على الله تعالى أن يعطيها من يحب ومن لا يحب ، ولا يعطي الإيمان إلا من يحب .

حدثنا أحمد بن جعفر ، ثنا عبد الله بن أحمد ، حدثني محمد بن هشام أبو عبد الله جارنا ، حدثني معمر وسليمان ، قالا : ثنا عبد الله بن بشر ، عن الأعمش ، عن مجاهد ، عن عبيد بن عمير ، قال : إن الله تعالى يعطي الدنيا من يحب ومن لا يحب ، ولا يعطي الإيمان إلا من يحب ، فإذا أحب الله عز وجل عبدا أعطاه الإيمان .

وهذا أيضا روي مرفوعا عن عبد الله بن مسعود ، عن النبي صلى الله عليه وسلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث