الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة إذا زالت الشمس يوم الجمعة صعد الإمام على المنبر

جزء التالي صفحة
السابق

( 1289 ) مسألة : قال : ( وإذا زالت الشمس يوم الجمعة صعد الإمام على المنبر ) المستحب إقامة الجمعة بعد الزوال ; لأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يفعل ذلك . قال مسلمة بن الأكوع : { كنا نجمع مع النبي صلى الله عليه وسلم إذا زالت الشمس ، ثم نرجع نتتبع الفيء } . متفق عليه وعن أنس ، أن النبي صلى الله عليه وسلم { كان يصلي الجمعة حين تميل الشمس . } أخرجه البخاري .

ولأن في ذلك خروجا من الخلاف ، فإن علماء الأمة اتفقوا على أن ما بعد الزوال وقت للجمعة ، وإنما الخلاف فيما قبله . ولا فرق في استحباب إقامتها عقيب الزوال بين شدة الحر ، وبين غيره ; فإن الجمعة يجتمع لها الناس ، فلو انتظروا الإبراد شق عليهم ، وكذلك كان النبي صلى الله عليه وسلم يفعلها إذا زالت الشمس في الشتاء والصيف على ميقات واحد .

ويستحب أن يصعد للخطبة على منبر ليسمع الناس ، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يخطب الناس على منبره . وقال سهل بن سعد : { أرسل رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى فلانة - امرأة سماها سهل - أن مري غلامك النجار يعمل لي أعوادا أجلس عليهن إذا كلمت الناس } متفق عليه . وقالت أم هشام بنت حارثة بن النعمان : { ما أخذت ق إلا عن لسان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرؤها كل جمعة على المنبر إذا خطب الناس } .

وليس [ ص: 71 ] ذلك واجبا ، فلو خطب على الأرض ، أو على ربوة ، أو وسادة ، أو على راحلته ، أو غير ذلك ، جاز ; فإن النبي صلى الله عليه وسلم قد كان قبل أن يصنع المنبر يقوم على الأرض ا هـ . ( 1290 ) فصل : ويستحب أن يكون المنبر على يمين القبلة ; لأن النبي صلى الله عليه وسلم هكذا صنع .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث