الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

( 1301 ) فصل : يستحب أن يجلس بين الخطبتين جلسة خفيفة ; لأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يفعل ذلك كما روينا في حديث ابن عمر ، وجابر بن سمرة وليست واجبة في قول أكثر أهل العلم . وقال الشافعي : هي واجبة ; لأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يجلسها [ ص: 77 ] ولنا ، أنها جلسة ليس فيها ذكر مشروع ، فلم تكن واجبة كالأولى ، وقد سرد الخطبة جماعة ، منهم المغيرة بن شعبة ، وأبي بن كعب . قاله أحمد .

وروي عن أبي إسحاق ، قال : رأيت عليا يخطب على المنبر ، فلم يجلس حتى فرغ . وجلوس النبي صلى الله عليه وسلم كان للاستراحة ، فلم تكن واجبة ، كالأولى ، ولكن يستحب ، فإن خطب جالسا لعذر فصل بين الخطبتين بسكتة ، وكذلك إن خطب قائما فلم يجلس . قال : ابن عبد البر : ذهب مالك ، والعراقيون ، وسائر فقهاء الأمصار إلا الشافعي ، أن الجلوس بين الخطبتين لا شيء على من تركه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث