الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة إن لم يتبين السقط أذكر هو أم أنثى سمي اسما يصلح للذكر والأنثى

جزء التالي صفحة
السابق

( 1618 ) مسألة : قال : ( فإن لم يتبين ، أذكر هو أم أنثى ، سمي اسما يصلح للذكر والأنثى ) هذا على سبيل الاستحباب ; لأنه يروى عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال { سموا أسقاطكم ، فإنهم أسلافكم } رواه ابن السماك بإسناده قيل : إنهم إنما يسمون ليدعوا يوم القيامة بأسمائهم . فإذا لم يعلم هل السقط ذكر أو أنثى ، سمي اسما يصلح لهما جميعا ; كسلمة ، وقتادة ، وسعادة ، وهند ، وعتبة ، وهبة الله ونحو ذلك .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث