الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب العوض في الهبة

قال : ( وإذا وهب جاريتين ، فولدت إحداهما ، فعوضه الولد عنهما : لم يكن له أن يرجع في واحدة منهما ) ; لأنه لا حق للواهب في الولد ; فهو كسائر أملاك الموهوب له في صلاحية العوض . فإذا عوضه عنهما ، ورضي به الواهب ، فقد تم مقصوده .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث