الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الصدقة

قال : ( وإن بنى على منزله مسجدا ، وسكن أسفله ، أو جعله سردابا ، ثم مات : فهو ميراث ) . وكذلك إن جعل أسفله مسجدا ، وفوقه مسكنا ; لأن المسجد ما يحرز أصله عن ملك العباد ، وانتفاعهم به على قياس المسجد الحرام ، وذلك غير موجود فيما اتخذه - حين استثنى العلو أو السفل لمنفعة نفسه - . وعن محمد قال : إن جعل السفل مسجدا : جاز ، وإن جعل العلو مسجدا دون السفل : لا يجوز ; لأن المسجد ما له قرار ، وتأبيد في السفل دون العلو . وعن الحسن بن زياد رحمه الله أنه إذا دخل العلو مسجدا ، والسفل مستغلا للمسجد فهذا يجوز - استحسانا - . وعن أبي يوسف أن ذلك كله جائز ، رجع إليه حين قدم بغداد ، ورأى ضيق المنازل بأهلها فجوز أن يجعل العلو مسجدا دون السفل والسفل دون العلو ، وهو مستقيم على أصله ، وقد بينا أنه يوسع في الوقف فكذلك في المسجد .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث