الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

ص ( ودفن مسلم أو ذمي لقطة )

ش : قال في التوضيح : قال ابن عبد السلام : وما لم تظهر عليه علامة الإسلام والكفر حمل على أنه من دفن الكفر لأن الغالب أن الدفن والكنز من شأنهم أي فيكون لواجده وعليه الخمس ، وقال ابن رشد : إن لم يوجد عليه علامة الإسلام والكفر أو كانت عليه وطمست ، فقال سند : إنه يكون لمن وجده قياسا على قول سحنون المتقدم فيما إذا أوجده في أرض مجهولة بجامع أنه لا يعرف الملك فيهما ، قال سند : وقال بعض أصحابنا : هو لقطة إذا وجد بأرض الإسلام تغليبا للدار ، قال : والأول هو المشهور ، وقد اتفقوا على أنه يخمس ، ولو كان لقطة ما خمس ، قال : وهذا إذا وجد في الفيافي في بلاد المسلمين ، وأما إذا وجد في ملك أحد فإنه له عندهم اتفاقا ، ولو كان لقطة لاختلف حكمه في البيان ، انتهى كلام ابن راشد خليل وانظر كيف ذكر سند أولا أن كونه للواجد مخرج على قول ابن سحنون ، ثم قال : إنه المشهور ، انتهى ، وتقدم كلام الشامل في ذلك ، والله أعلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث