الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فرع حلف ليدخلن هذه الدار فقام على ظهر بيت منها

جزء التالي صفحة
السابق

ص ( وبأكل من ولد دفع له محلوف عليه )

ش : تصوره واضح ، وأما لو حلف لا ينتفع به بشيء فأكل ولده [ ص: 310 ] منه فتقدم عند قول المصنف وبتكفينه في لا أنفعه حياته أنه قال في أول رسم من سماع ابن القاسم من كتاب الأيمان بالطلاق : إن الولد إذا كان خرج من ولاية أبيه ، فلا حنث على الأب الحالف بما أخذ من قليل أو كثير ، وأما الصغار ، فإن كان ما أخذوه يسيرا لا ينتفع به الأب في عون ولده ، فلا حنث عليه أيضا ، وإن أخذ من المحلوف عليه شيئا ينتفع به الأب في عون ولده مثل الثوب يكسوه إياه أو يطعمه طعاما يغنيه ذلك عن مؤنته فقد حنث وأقره ابن رشد والله أعلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث