الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فرع ويعتق قاتل الحربي رقبة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

ص ( كوديعته )

ش : يعني أن المستأمن إذا ترك وديعة وسافر إلى بلاده ، فإنها ترسل إليه ، قال ابن الحاجب ولو ترك المستأمن وديعة فهي له ، قال في التوضيح : يعني ذهب إلى بلده ، فإنها ترد إليه أو لورثته لقوله : { إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات إلى أهلها } .

ص ( وهل وإن قتل في معركة أو فيء قولان )

ش : يعني : وهل ترسل وديعة المستأمن لورثته ، وإن قتل في محاربة المسلمين ؟ وهو لابن القاسم وأصبغ في الموازية ، وإنما يرسلها إذا مات ، وأما إذا قتل في معركة فهي فيء ، وهو لابن حبيب ، ونقل عن ابن القاسم وأصبغ أيضا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث