الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فرع أبيح له عليه السلام أخذ الطعام والشراب من الجائع والعطشان

جزء التالي صفحة
السابق

ص ( ونكاح الكتابية )

ش : وكذا وطؤها بملك اليمين على ما اختاره ابن العربي وقال الشارح : إن التسري بها حلال على الأصح .

ص ( والأمة )

ش : يعني وحرم عليه نكاح الأمة سواء كانت مسلمة ، أو كافرة وإلا فلا خصوصية ولا فائدة في ذكرها ; لأنه إذا حرم نكاح الحرة الكتابية فأحرى الأمة ، وأما وطء الأمة بملك اليمين فحلال له والله أعلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث