الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فرع لا خيار للزوجة إن كان الزوج خنثى محكوما له بالرجولية

جزء التالي صفحة
السابق

ص ( وإفضائها )

ش : فسره ابن الحاجب وابن عرفة في الديات باختلاط مسلكي البول والوطء وبه فسره ابن عمر والجزولي وفسره البساطي هنا باختلاط مسلكي البول والدبر ، وانظر أبا الحسن .

ص ( لا بكاعتراض )

ش : قال : ابن غازي : يريد بعد أن يطأ ولو مرة كما في المدونة

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث