الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى الشيطان يعدكم الفقر ويأمركم بالفحشآء والله يعدكم مغفرة منه وفضلا

جزء التالي صفحة
السابق

الشيطان يعدكم الفقر ويأمركم بالفحشاء والله يعدكم مغفرة منه وفضلا والله واسع عليم

أي: يعدكم في الإنفاق "الفقر" ويقول لكم إن عاقبة إنفاقكم أن تفتقروا، وقرئ: (الفقر) بالضم (والفقر) بفتحتين، والوعد يستعمل في الخير والشر، قال الله تعالى: النار وعدها الله الذين كفروا [الحج: 72]، ويأمركم بالفحشاء : ويغريكم على البخل ومنع الصدقات إغراء الآمر للمأمور، والفاحش عند العرب: البخيل والله يعدكم : في الإنفاق "مغفرة" لذنوبكم وكفارة لها، "وفضلا": وأن يخلف عليكم أفضل مما أنفقتم، أو ثوابا عليه في الآخرة.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث