الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى إن هذا لفي الصحف الأولى صحف إبراهيم وموسى

جزء التالي صفحة
السابق

إن هذا لفي الصحف الأولى صحف إبراهيم وموسى

هذا إشارة إلى قوله: قد أفلح إلى أبقى يعني أن معنى هذا الكلام وارد في تلك الصحف. وقيل: إلى ما في السورة كلها. وروي: عن أبي ذر - رضي الله عنه - "أنه سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم: كم أنزل الله من كتاب؟ فقال: مائة وأربعة كتب، منها على آدم : عشر صحف، وعلى شيث : خمسون صحيفة، وعلى أخنوخ وهو إدريس : ثلاثون صحيفة، وعلى إبراهيم : عشر صحائف، والتوراة، والإنجيل، والزبور، والفرقان" وقيل: إن في صحف إبراهيم : "ينبغي للعاقل أن يكون حافظا للسانه عارفا بزمانه مقبلا على شأنه".

عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: " من قرأ [سورة الأعلى] أعطاه الله عشر حسنات بعدد كل حرف أنزله الله على إبراهيم وموسى ومحمد ".

وكان إذا قرأها قال: "سبحان ربي الأعلى" وكان علي وابن عباس يقولان ذلك. وكان يحبها وقال: أول [ ص: 361 ] من قال: "سبحان ربي الأعلى" ميكائيل.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث