الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى فلا صدق ولا صلى ولكن كذب وتولى ثم ذهب إلى أهله يتمطى

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

فلا صدق ولا صلى ولكن كذب وتولى ثم ذهب إلى أهله يتمطى

فلا صدق ما يجب تصديقه، أو فلا صدق ماله أي فلا زكاه. ولا صلى ما فرض عليه والضمير فيهما للإنسان المذكور في أيحسب الإنسان.

ولكن كذب وتولى عن الطاعة.

ثم ذهب إلى أهله يتمطى يتبختر افتخارا بذلك من المط، فإن المتبختر يمد خطاه فيكون أصله يتمطط، أو من المطا وهو الظهر فإنه يلويه.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث