الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى ومن الليل فتهجد به نافلة لك عسى أن يبعثك ربك مقاما محمودا

ومن الليل فتهجد به نافلة لك عسى أن يبعثك ربك مقاما محمودا

79 - ومن الليل وعليك بعض الليل فتهجد والتهجد ترك الهجود للصلاة ويقال في النوم أيضا تهجد به بالقرآن نافلة لك عبادة زائدة لك على الصلوات الخمس وضع نافلة موضع تهجدا ؛ لأن التهجد عبادة زائدة فكان التهجد والنافلة يجمعهما معنى واحد والمعنى: أن التهجد زيد لك على الصلوات المفروضة غنيمة لك أو فريضة عليك خاصة دون غيرك ؛ لأنه تطوع لهم عسى أن يبعثك ربك مقاما محمودا نصب على الظرف أي : عسى أن يبعثك يوم القيامة فيقيمك مقاما محمودا أو ضمن يبعثك معنى يقيمك وهو مقام الشفاعة عند الجمهور ويدل عليه الأخبار أو هو مقام يعطى فيه لواء الحمد

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث