الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى ويقولون طاعة فإذا برزوا من عندك بيت طائفة منهم

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

ويقولون طاعة فإذا برزوا من عندك بيت طائفة منهم غير الذي تقول والله يكتب ما يبيتون فأعرض عنهم وتوكل على الله وكفى بالله وكيلا

81 - ويقولون ويقول المنافقون: إذا أمرتهم بشيء طاعة خبر مبتدأ محذوف، أي: أمرنا وشأننا طاعة. فإذا برزوا خرجوا من عندك بيت طائفة منهم زور، وسوى، فهو من البيتوتة; لأنه قضاء الأمر وتدبيره بالليل، أو من أبيات الشعر; لأن الشاعر يديرها ويسويها، وبالإدغام حمزة، وأبو عمرو. غير الذي تقول خلاف ما قلت، وما أمرت به، أو خلاف ما قالت، وما ضمنت من الطاعة; لأنهم أبطنوا الرد لا القبول، والعصيان لا الطاعة، وإنما ينافقون بما يقولون، ويظهرون والله يكتب ما يبيتون يثبته في صحائف أعمالهم، ويجازيهم عليه فأعرض عنهم ولا تحدث نفسك بالانتقام منهم وتوكل على الله في شأنهم، فإن الله يكفيك مضرتهم، وينتقم لك منهم [ ص: 378 ] إذا قوي أمر الإسلام وكفى بالله وكيلا كافيا لمن توكل عليه.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث