الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

قوله تعالى - : يا أيها الذين آمنوا لا ترفعوا أصواتكم فوق صوت النبي فيه أمر بتعظيم النبي صلى الله عليه وسلم وتوقيره ، وهو نظير قوله تعالى - : لتؤمنوا بالله ورسوله وتعزروه وتوقروه وروي أنها نزلت في قوم كانوا إذا سئل النبي صلى الله عليه وسلم عن شيء قالوا فيه قبل النبي صلى الله عليه وسلم وأيضا لما كان في رفع الصوت على الإنسان في كلامه ضرب من ترك المهابة والجرأة ، نهى الله عنه ؛ إذ كنا مأمورين بتعظيمه وتوقيره وتهييبه وقوله تعالى : ولا تجهروا له بالقول كجهر بعضكم لبعض زيادة على رفع الصوت ، وذلك أنه نهى عن أن تكون مخاطبتنا له كمخاطبة بعضنا لبعض ، بل على ضرب من التعظيم تخالف به مخاطبات الناس فيما بينهم ، وهو كقوله : لا تجعلوا دعاء الرسول بينكم كدعاء بعضكم بعضا

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث