الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير سورة سورة التوبة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

103- قوله تعالى: خذ من أموالهم صدقة يستدل بها في وجوب الزكاة في الماشية والثمار; لأنها أكثر أموال الصحابة إذ ذاك ، أخرج ابن أبي حاتم عن عكرمة في قوله: خذ من أموالهم صدقة قال: من الإبل والبقر والغنم وغيرها ، واستدل بالآية على وجوب دفع الزكاة إلى الإمام.

قوله تعالى: وصل عليهم فيه استحباب الدعاء لمؤدي الزكاة ، وقال الظاهرية بوجوبه على الإمام ، قال ابن عباس: وصل عليهم استغفر لهم ، وقال السدي: ادع لهم أخرجهما ابن أبي حاتم ، وقيل: المراد بها الصلاة على الموتى ، واستدل قوم بظاهرة الآية على جواز الصلاة على غير الأنبياء استقلالا.

قوله تعالى: إن صلاتك سكن لهم احتج به مانعوا الزكاة على أبي بكر فقالوا: لا نؤدي الزكاة إلا لمن صلواته سكن لنا.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث