الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

وسئل رحمه الله عن الرجل إذا دخل المسجد في وقت النهي : هل يجوز أن يصلي تحية المسجد ؟ .

التالي السابق


فأجاب : الحمد لله . هذه المسألة فيها قولان للعلماء هما روايتان عن أحمد : ( أحدهما وهو قول أبي حنيفة ومالك : أنه لا يصليها .

( والثاني وهو قول الشافعي أنه يصليها وهذا أظهر فإن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " { إذا دخل أحدكم المسجد فلا يجلس حتى يصلي ركعتين } . وهذا أمر يعم جميع الأوقات ولم يعلم أنه خص منه صورة من الصور . وأما نهيه عن الصلاة بعد طلوع الفجر وبعد غروبها فقد خص منه صور متعددة . منها قضاء الفوائت . ومنها ركعتا الطواف . ومنها المعادة مع إمام الحي وغير ذلك . والعام المحفوظ مقدم على العام المخصوص .

[ ص: 220 ] وأيضا : فإن الصلاة وقت الخطبة منهي عنها كالنهي في هذين الوقتين أو أوكد ثم قد ثبت في الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : " { إذا دخل أحدكم المسجد والخطيب على المنبر فلا يجلس حتى يصلي ركعتين } فإذا كان قد أمر بالتحية في هذا الوقت وهو وقت نهي . فكذلك الوقت الآخر بطريق الأولى ولم يختلف قول أحمد في هذا لمجيء السنة الصحيحة به بخلاف أبي حنيفة ومالك فإن مذهبهما في الموضعين النهي فإنه لم تبلغهما هذه . السنة الصحيحة والله أعلم .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث