الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ملحق تراجم الأعلام المذكورين في كتاب هداية القاري

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

2- عبيد بن الصباح :

هو عبيد بن الصباح بن أبي شريح بن صبيح أبو محمد النهشلي الكوفي ثم البغدادي
مقرئ ضابط صالح أخذ القراءة عرضا عن حفص عن عاصم قال [ ص: 746 ] الحافظ أبو عمرو الداني وهو من أجل أصحابه وأضبطهم روى القراءة عرضا على أحمد بن سهل الأشناني وعبد الصمد بن العينوني والحسن بن المبارك الأنماطي وغيرهم . وعبيد بن الصباح هو أخو عمرو بن الصباح راويا حفص عن عاصم كما قال الداني وتبعه على ذلك الذهبي .

قال الحافظ ابن الجزري في غاية النهاية قال أبو علي الأهوازي وليس عمرو بن الصباح وعبيد بن الصباح بأخوين . وأبعد بعضهم وأغرب فقال هما واحد .

توفي عبيد رحمه الله تعالى على ما صححه الحافظ ابن الجزري في غاية النهاية سنة 219 هـ تسع عشرة ومائتين من الهجرة ا هـ .

انتهى ملخصا من غاية النهاية الجزء الأول ص 495 - 496 تحت رقم 2061 ، وانظر معرفة القراء الكبار الجزء الأول ص 204 تحت رقم 97 .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث