الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ملحق تراجم الأعلام المذكورين في كتاب هداية القاري

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

6- الفيل:

هو أحمد بن محمد بن حميد أبو جعفر البغدادي الملقب " بالفيل " ويعرف بالفامي
نسبة إلى قرية فامية من عمل دمشق ولقب بالفيل لعظم خلقه مشهور حاذق قرأ على يحيى بن هاشم السمسار عن حمزة الزيات الإمام وعلى عمرو بن الصباح سنة ثماني عشرة وسنة تسعة عشرة وسنة عشرين ومائتين ، واشتهرت رواية حفص عن عاصم من طريقه .

وممن قرأ عليه أحمد بن عبد الرحمن بن الفضل الولي وأحمد بن محمد شيخ الرهاوي وغيرهما .

وسمع منه الحروف أبو بكر بن مجاهد ومحمد بن خلف وكيع .

توفي سنة تسع وثمانين ومائتين قاله الأهوازي والنقاش وقيل سنة سبع وقيل سنة ست والله أعلم .

انتهى ملخصا من غاية النهاية الجزء الأول ص 112 تحت رقم 514 ، وانظر معرفة القراء الكبار الجزء الأول ص 259 تحت رقم 171 .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث