الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ملحق تراجم الأعلام المذكورين في كتاب هداية القاري

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 763 ] 18- شيخ شيوخنا الشيخ رضوان المخللاتي : 1311 هـ - 1893 م :

هو رضوان بن محمد بن سليمان المخللاتي وكنيته أبو عيد عالم مصري مقدم مشهور ومقرئ ضابط محقق أقرأ بالقاهرة المحروسة ، من تصانيفه :

1- فتح المقفلات لما تضمنه نظم الحرز والدرة من القراءات وهو كتاب جيد .

2- شفاء الصدور بذكر قراءات الأئمة السبعة البدور وهو كتاب جيد في بابه لا يستغنى عنه ولا عن سابقه قارئ ولا مقرئ .

3- القول الوجيز في فواصل الكتاب العزيز وهو شرح على ناظمة الزهر لإمامنا الشاطبي رضي الله عنه ، وهذا الشرح جيد جدا لم أر مثله من بين شروح الناظمة لما فيه من الفوائد التي لم تكن في مثله .

4- إرشاد القراء والكاتبين إلى معرفة رسم الكتاب المبين ذكر فيه قوانين كتابة المصاحف بالرسم العثماني على اختلاف ألوانها .

وهذه الكتب الأربعة مخطوطة وفي مكتبتنا وقد انتفعت بها كثيرا ونقلت منها نقولا هامة ذكرتها في مواطنها في مؤلفاتنا ، ومن وقف عليها عرف مقدار الرجل وسعة اطلاعه وكفاءته العلمية في فن القراءات والرسم والفواصل - عد الآي - وقد رأيت كلمة رقيقة على كتابه شفاء الصدور لشيخ شيوخنا الإمام محمد بن أحمد المعروف بالمتولي شيخ القراء والإقراء وعموم المقارئ بالديار المصرية في وقته ، كما رأيت كلمة بليغة على كتابه فتح المقفلات لا تقل بلاغة عن كلمة المتولي على شفاء الصدور لشيخنا الأستاذ الجليل الشيخ علي محمد الضباع شيخ القراء والإقراء وعموم المقارئ بالديار المصرية في وقته .

هذا ولم تذكر كتب التراجم فيما وقفت عليه لشيخنا المخللاتي المترجم له كتابين آخرين مخطوطين رأيتهما ووقفت عليهما وهما :

1- شرح الدرة في القراءات الثلاثة المتممة للقراءات العشر من نظم سيدنا ومولانا الإمام الحافظ ابن الجزري وهو شرح نفيس مختصر اختصارا غير مخل ، كبير الفائدة وقد نقلت منه نقولا وضعتها في شرحنا على الدرة مع عزوها لصاحبها .

2- شرح طيبة النشر في القراءات العشر لسيدنا ومولانا الحافظ ابن الجزري [ ص: 764 ] أيضا وهو شرح مختصر إلا أنه لم يكمله رحمه الله تعالى ، وقد وصل فيه إلى باب الهمز المفرد من الأصول أو بعده بقليل فيما أحسب وسمعت ممن أثق به ممن قرءوا علينا أن العلامة المخللاتي له حاشية على مورد الظمآن في رسم القرآن للإمام الخراز وله حاشية أخرى على متن الذيل المعروف بضبط الخراز، وهما في جامعة الإمام محمد بن سعود بالرياض .

وبعد هذا المجهود الضخم الذي قدمه لعلماء القرآن الكريم توفي رحمه الله تعالى في 15 من جمادى الأولى سنة 1311 هـ إحدى عشرة وثلاثمائة وألف من الهجرة تغمده الله برحمته وأسكنه فسيح جنته وأورده موارد عفوه آمين .

انظر معجم المؤلفين لكحالة الجزء الرابع ص 165 - 166 تقدم ، وانظر الأعلام للزركلي الجزء الثالث ص 27 تقدم ، هذا ولم تذكر كتب التراجم تاريخ ولادة المترجم له .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث