الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ملحق تراجم الأعلام المذكورين في كتاب هداية القاري

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

20- ابن الباذش :

هو أحمد بن علي بن أحمد بن خلف أبو جعفر بن الباذش الأنصاري الغرناطي
خطيبها أستاذ كبير وإمام محقق محدث ثقة ، ألف كتاب الإقناع في السبع ، من أحسن الكتب ولكنه ما يخلو من أوهام نبهت عليها في كتاب الإعلام وألف كتاب الطرق المتداولة في القراءات ، حرر أسانيده وطرقه ولم يكمله لمفاجأة الموت .

ولد سنة إحدى وتسعين وأربعمائة .

شيوخه :

قرأ على أبيه وعبد الله بن أحمد الهمذاني الجياني وشريح بن محمد وأبي القاسم خلف بن إبراهيم بن خلف وعياش بن خلف وفضل الله بن محمد بن وهب [ ص: 766 ] وأحمد بن خلف بن عيسون وعبد الله بن علي وأبي الحسن بن كرز وهابيل بن محمد وأجازه أبو داود وابن الدوش وأبو علي الغساني وذكر أنه قرأ بثلاثمائة طريق في كتابه .

وقد سمع الحروف من أبي علي بن سكرة الصدفي عن أبي طاهر بن سوار . قرأ عليه أحمد بن علي بن حكيم الغرناطي وأبو محمد بن عبيد الله الحجري .

توفي في جمادى الآخرة سنة أربعين وخمسمائة وقيل سنة اثنتين وأربعين وهو كهل لم يبلغ الخمسين ، انتهى ملخصا من غاية النهاية ، الجزء الأول ص 83 تحت رقم 396 تقدم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث