الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى لا تقم فيه أبدا لمسجد أسس على التقوى من أول يوم

جزء التالي صفحة
السابق

لمسجد [108]

ابتداء ( أسس على التقوى ) نعت ( أحق ) خبر الابتداء ( أن تقوم فيه ) في موضع نصب أي بأن تقوم فيه قال سعيد بن المسيب المسجد الذي أسس على التقوى مسجد المدينة الأعظم ، وروي عن ابن عباس أنه مسجد قباء وكذا [ ص: 236 ] قال الضحاك ، وقد ذكرنا الحديث عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه سئل عنه فقال هو مسجدي هذا ( فيه رجال يحبون أن يتطهروا ) قال الشعبي هم أهل مسجد قباء أنزل الله جل وعز فيهم هذا ، قال أبو جعفر : يكون على قول الشعبي فيه لمسجد قباء ويكون الضميران مختلفين وقد يجوز أن يكونا متفقين ويكونا لمسجد النبي - صلى الله عليه وسلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث