الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى الذين هم في صلاتهم خاشعون

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

وقوله - عز وجل -: الذين هم في صلاتهم خاشعون ؛ أصل " الخشوع " ؛ في اللغة: الخضوع؛ والتواضع؛ ودليل ذلك قوله: وخشعت الأصوات للرحمن فلا تسمع إلا همسا ؛ وقال الحسن؛ وقتادة: " خاشعون " : خائفون؛ وروي عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه كان إذا وقف في صلاته رفع بصره نحو السماء؛ فلما نزلت الذين هم في صلاتهم خاشعون ؛ جعل نظره موضع سجوده.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث